منتديات ضل الضحى


اجتماعى ثقافى شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نداء لبقة وخليلى والشيخ عثمان
الجمعة فبراير 10, 2012 10:55 pm من طرف خليلى

» اياك التدخين
الجمعة فبراير 10, 2012 10:51 pm من طرف خليلى

» دعـــــــــاء
الأربعاء أبريل 27, 2011 1:22 am من طرف ابواشجان

» النداء التاني للادارين
السبت فبراير 26, 2011 7:10 am من طرف ام عبدالله

» وفي ال عشرين و الحادي عشر
الإثنين فبراير 14, 2011 6:26 am من طرف ابو اشواق

» زكريات من الاراضي المقدسة
السبت ديسمبر 18, 2010 1:52 am من طرف ابواشجان

» كل وحده او واحد تدخل تقول شو تتمنى اليوم
الإثنين ديسمبر 13, 2010 4:20 am من طرف ابواشجان

» ما راح تصدقون
الإثنين نوفمبر 22, 2010 3:58 am من طرف ابو اشواق

» الحريق
الإثنين نوفمبر 22, 2010 3:35 am من طرف ابو اشواق

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الجمعة يوليو 29, 2016 3:02 pm
سبحان الله العظيم وبحمده ( مائة مرة )

شاطر | 
 

 صورة واية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام عبدالله
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 120
نقاط : 3241
شكر وعرفان : 42
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
الموقع : <br><img src="http://zoom.maktoob.com/showImage.php?ImageID=1001038987&size=500" alt="">

مُساهمةموضوع: صورة واية   الجمعة ديسمبر 04, 2009 7:16 am

[size=29]البرق والبركان [/size]




تعتبر هذه الصورة من أروع الصور التي التقطها
المصورون حديثاً حيث يمتزج البرق بالبركان وهذه من أغرب الظواهر في
الطبيعة، لنتأمل ونسبح الخالق عز وجل....





ويظهر في الصورة بركان Chaiten في تشيلي، وكيف تنطلق منه المواد المنصهرة
والتي تخرج من باطن الأرض، وتنطلق الغازات الحارة والدخان والنار، والعجيب
أن هذا البركان يسرع عملية حدوث البرق، عندما تهبط شحنة كهربائية من
الغيمة باتجاه البركان وتتفاعل مع الشحنة التي يحملها البركان، لتنطلق
شرارة البرق المحرقة، ولكن تصوروا معي أن نار جهنم أشد حراً

، يقول تعالى: (قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا
يَفْقَهُونَ) [التوبة: 81]. إن هذا المشهد يدعونا للتأمل والتفكر في عظمة
الخالق وقدرته عز وجل، نسأل الله تعالى أن يجعلنا من الذين قال فيهم:
(الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ
وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا
خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [آل
عمران: 191].



[size=29]لحما طريا





يقول الدكتور نزار الدقر: إن بروتين السمك ذو قيمة
غذائية عالية، سهل الهضم ولا يخلف بعد امتصاصه إلا القليل من الفضلات
والأبيض منه أسهل هضماً من اللحم ولذا فهو يعتبر غذاء مفيداً للمرضى
المصابين باضطرابات في جهازهم الهضمي، كما يحتوي على جميع البروتيدات
الكبريتية الرئيسية. ويتميز الدهن الموجود في السمك بغناه بالحموض الدسمة
غير المشبعة، وهي حموض مفيدة وغير ضارة وتتصف بقدرتها على خفض مستوى
الدهون في الدم مما يجعلها مفيدة في الوقاية من تصلب الشرايين وخاصة من
أمراض الشرايين الإكليلية القلبية. ودهن السمك أسهل هضماًَ من دهن اللحم.

قال تعالى: (وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ
لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً
تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن
فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ
) [النحل: 14]،
[/size]

يتبين لنا من الآية السابقة أن الله تعالى ذكر لنا أنه سخر لنا البحر
لنأكل منه لحماً طرياً، وبالفعل يعتبر السمك من أطرى أنواع اللحوم، ويتميز
بقيمة غذائية عالية،

فسبحان الذي سخر لنا هذه النعم لنشكره عليها.





الظلمات الثلاث





يقول البروفسور كيث مور أحد أشهر علماء الأجنة في
العالم: ينتقل الجنين من مرحلة تطور إلى أخرى داخل ثلاثة أغطية التي كانت
قد ذكرت في القرآن الكريم في قوله تعالى (فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ):
هذه الظلمات هي مرادفة للمعاني التالية: 1- جدار البطن، 2- جدار الرحم، 3-
المشيمة بأغشيتها الكوريونو – أمنيونية، وقد ثبت علمياً أن تطور الجنين
يمر عملية في بطن الأم عبر ظلمات ثلاث هي: الظلمة الأولى: ظلمة جدار
البطن، الظلمة الثانية: ظلمة جدار الرحم، الظلمة الثالثة: ظلمة المشيمة
بأغشيتها، قال الله تعالى: (يَخْلُقُكُمْ فِي
بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ
ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى
تُصْرَفُونَ
) [الزمر: 6]. ووجه الإعجاز في الآية القرآنية الكريمة
هو إشارة القرآن الكريم إلى أن عملية تخلّق الجنين تتم في بطون الأمهات
عبر ظلمات ثلاث وهذه العمليات الخفية لم يكن لأحد علم بها زمن نزول القرآن
بما يشهد على إعجاز هذا الكتاب العظيم.


سرعة الذبابة



فيما يلي كشف جديد عن عالم الذباب الذي يتفوق على
البشر في سرعة معالجة المعلومات وهو طائر، بل لديه تقنيات لم يستطع
العلماء تفسيرها حتى الآن......




قال باحثون في الولايات المتحدة الأمريكية إنهم
توصلوا لمعرفة السر الذي يجعل من الصعب ضرب الذباب. ويعتقد الباحثون أن
مقدرة الذبابة على تفادي الضربات تعود لدماغها سريع التصرف والمقدرة على
التخطيط مسبقاً. وأظهر تسجيل فيديو عالي السرعة أن الذبابة تتعرف على
المصدر الذي يأتي منه الخطر وتعد لمسار الهروب





وصور الباحثون في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا مجموعة من محاولات إصابة
الذباب، حيث اكتشفوا أن الذبابة تضع نفسها في موضع "ما قبل الطيران" بسرعة
كبيرة خلال جزء من عشرة أجزاء من الثانية من تعرفها على الشخص الذي
يستهدفها. فسبحان الذي أعطى للذبابة هذه القدرات الفائقة بل وضربها مثلاً
لنا فقال: (يَا
أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ
تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ
اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا
يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ
) [الحج: 73].


كثرة الخطا إلى المساجد




تؤكد جميع الدراسات الطبية الحديثة على أهمية
رياضة المشي في علاج الكثير من الأمراض وعلى رأسها أمراض ضغط الدم والقلب
وارتفاع السكر. كما يساعد المشي كل يوم لمدة نصف ساعة على تحسين أداء
القلب وتنظيم عمله بل وتحسين الحالة النفسية وتنشيط العضلات ويساعد على
التخلص من ضغوط الحياة اليومية والقلق والاكتئاب. ومن رحمة النبي صلى الله
عليه وسلم بالمؤمنين أنه سنَّ لهم رياضة المشي إلى المساجد وفيها أجر
عظيم، وذلك بقوله: (إن أعظم الناس أجرا في الصلاة أبعدهم إليها ممشى) [رواه مسلم].




[size=29]أمواج تحت المحيط






آية عظيمة كلما تذكرتها أتذكر عظمة الخالق سبحانه وتعالى يقول فيها: (أَوْ
كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ
مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ
) [النور:
40]. يشبّه الله أعمال الكفار برجل يعيش في أعماق المحيط حيث تتغشاه
الأمواج العميقة من فوقه ثم هناك طبقة ثانية من الأمواج على سطح الماء
وفوق هذا الموج سحاب كثيف يحجب ضوء الشمس، فهو يعيش في ظلمات بعضها فوق
بعض. في هذه الآية العظيمة حقيقة علمية لم تنكشف يقيناً للعلماء إلا في
نهاية عام 2007 وذلك من خلال اكتشافهم لأمواج عميقة في المحيط لأول مرة
تختلف عن الأمواج السطحية على سطح الماء، أي أن هناك موج عميق وموج سطحي،
وهو ما عبرت عنه الآية بقوله: (مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ).
وقد تفاجأ العلماء بهذه الأمواج التي أكدوا أنهم لم يكونوا يتوقعون
وجودها، وسبحان الله! لو أنهم اطلعوا على قرآننا لعلموا بها ولأدركوا أن
هذا القرآن هو الحق!
[/size]

[size=29]الدباء لعلاج الوزن الزائد




القرع من الأغذية المهمة وبخاصة في عصرنا هذا، فهو
يحوي على نسبة عالية من الماء (95 %) ويحوي العديد من المعادن ويحوي كمية
قليلة من السكر والألياف والكثير من البوتاسيوم والقليل من الصوديوم،
ولذلك يؤكد العلماء أن القرع مناسب لإنقاص الوزن، ولمرضى ضغط الدم. وتؤكد
الأبحاث الطبية الحديثة أن هذا النبات يفيد في الوقاية من السرطان ويخفف
الصداع. ربما نعلم لماذا كان النبي يحب هذا الغذاء، فعندما أُهدي للنبي
صلى الله عليه وسلم طعاماً كان يتتبع الدباء [رواه البخاري]، فهل نجعل هذه
الثمرة على موائدنا في شهر القرآن؟
[/size]



[size=29]الحكمة الطبية من قيام الليل




يؤكد الأطباء الأمريكيين أن القيام من الفراش
أثناء الليل والحركة البسيطة داخل المنزل والقيام ببعض التمرينات الرياضية
الخفيفة، وتدليك الأطراف بالماء، والتنفس بعمق له فوائد صحية عديدة! وقد
أثبتت الدراسات العلمية أن الإنسان الذي يستيقظ لبعض الوقت ليلاً فيقوم
ببعض النشاطات فإنه لا يُصاب بالموت المفاجئ أثناء النوم، فالحمد الله
الذي أرسل لنا نبي الرحمة ولم يأمرنا بشيء إلا وفيه مصلحة ومنفعة لنا في
الدنيا والآخرة. فقد كان يقوم من الليل فيتوضأ ويصلي ويتفكر في خلق الله!!
فهل نطبق ما أمرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ يقول تعالى: (أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا) [الإسراء: 78].
[/size]



[size=29]الفاكهة ثم اللحم





إن الذي يتأمل آيات القرآن أثناء الحديث عن طعام
أهل الجنة يلاحظ أن الله تعالى يذكر الفاكهة أولاً ثم اللحم، وفي ذلك حكمة
طبية عظيمة فالفاكهة تحوي سكريات بسيطة وسهلة الامتصاص والهضم وهي المصدر
الأساسي للطاقة في الجسم، وبالتالي فإنها تُذهب الجوع، بينما لو بدأ
الإنسان بأكل اللحم أولاً فسوف يحتاج جسمه إلى ثلاث ساعات حتى تكتمل عملية
الامتصاص، وهنا تتجلى الحكمة من ذلك. يقول تعالى: (وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ * وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ) [الواقعة: 20-21]، ولذلك يجب أن نتذكر هذه الحقيقة العلمية ونطبقها أثناء إفطارنا في شهر الصيام!
[/size]





الجنين والقرآن




[size=29]الطاقة الشفائية للصلاة






هنالك آثار نفسية عظيمة للصلاة، فعندما يتم المؤمن
خشوع الصلاة فإن ذلك يساعده على التأمل والتركيز والذي هو أهم طريقة
لمعالجة التوتر والإرهاق العصبي. كذلك الصلاة علاج ناجع للغضب والتسرع
والتهور فهي تعلم الإنسان كيف يكون هادئاً وخاشعاً وخاضعاً لله عز وجل
وتعلمه الصبر والتواضع. وهذه الأشياء تؤثر بشكل جيد على الجملة العصبية
وعلى عمل القلب وتنظيم ضرباته وتدفق الدم خلاله. يقول تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) [المؤمنون: 1-2].



[/size]
[center][size=29]حقائق مذهلة حول الرقم 19




هناك الكثير من الظواهر الرقمية في القرآن والتي
تستدعي منا أن نتفكر فيها لنزداد إيماناً بهذا الخالق العظيم. ومن هذه
الروائع ما يتعلق بالرقم 19 الذي ذكره الله في كتابه فقال: (عليها تسعة عشر)
[المدثر: 30]. وإلى هذه الحقائق الرقمية الصحيحة: فعدد سور القرآن 114
سورة، من مضاعفات الرقم 19، وقد تحدى الله تعالى الإنس والجن أن يأتوا
بمثل هذا القرآن فقال: (قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ
الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا
يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً)
،
عدد كلمات هذه الآية 19، وعدد حروفها 76 من مضاعفات 19، وعدد الحروف
الأبجدية التي تركبت منها هذه الآية هو 19، والمجموع هو 114 عدد سور
القرآن!!!

أول آية في القرآن هي (بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) عدد حروفها هو
19 حرفاً، أول كلمة فيها هي (بسم) وقد تكررت في القرآن كله 134 مرة، وآخر
كلمة فيها هي (الرحيم) وقد تكررت في القرآن كله 227 مرة، والمذهل أن مجموع
تكرار أول كلمة وآخر كلمة في هذه الآية هو 361، وهذا العدد يساوي بالتمام
والكمال 19×19.

عدد حروف القاف في سورة (ق) هو 57 حرفاً، من مضاعفات 19، وعدد حروف القاف
في سورة الشورى 57 حرفاً كذلك. مع ملاحظة أن كلتا السورتين في مقدمتهما
نجد حرف القاف!!! ومجموع حروف القاف في كلتا السورتين هو 57+57=114 بعدد
سور القرآن، وكلمة (قرآن) تبدأ بحرف القاف!

عدد حروف الياء والسين في سورة (يس) التي هي قلب القرآن هو 285 حرفاً، من
مضاعفات الرقم 19. وترتيب هذه السورة بين السور ذات الفواتح هو 19. إن هذه
الأرقام والتوافقات العددية الغزيرة ما هي إلا دليل مادي على أن القرآن
كتاب منزل من عند الله سبحانه وتعالى.
[/size]
رحلة الحج




رحلة الحج هي رياضة حقيقية للإنسان يمشي فيها ويتحمل أعباء الحر والزحام ويتجرد فيها عن شهوات الدنيا وزينتها ومتاعها، فهي بمثابة رحلة من الخشوع وتركيز الذهن وتفريغ ما تراكم في باطن الإنسان خلال سنوات طويلة من انفعالات نفسية وما خلفتها من آثار. وقد كشف بعض الباحثين عن فوائد عديدة للحج، حيث لاحظوا أن القيام بهذه الرحلة الرائعة يزيد الطاقة الفعالة لدى الإنسان! ونتذكر قول الحق عز وجل: (الْحَجُّ
أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ
وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ
يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى
وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ
) [البقرة: 197].


رزقنا الله وإياكم حج بيته.




[size=29]إحكام الرقم 7 في القرآن




- عدد الحروف المقطعة في أوائل السور (عدا المكرر) هو 14 حرفا أي 7×2

- عدد الافتتاحيات في أوائل السور (عدا المكرر) هو 14 أي 7× 2

- عدد حروف أبجدية القرآن 28 حرفاً أي 7 × 4

- مجموع كلمات أول آية وآخر آية في القرآن هو سبع كلمات بالضبط! فالآية
الأولى في القرآن هي (بسم الله الرحمن الرحيم) 4 كلمات، والآية الأخيرة في
القرآن هي (من الجنة والناس) 3 كلمات. والمجموع سبعة!

- مجموع كلمات أول سورة وآخر سورة في القرآن هو49 أي سبعة في سبعة!!! فأول
سورة في القرآن هي الفاتحة (29) كلمة، وآخر سورة في القرآن هي الناس (20)
كلمة، والمجموع 49 كلمة = 7 × 7 فتأمل هذا التناسق المبهر مع الرقم سبعة!

- السور التي عدد آياتها من مضاعفات السبعة هي 14 سورة أي 7×2، أول سورة
منها هي الفاتحة 7 آيات، وآخر سورة منها هي الماعون 7 آيات، ولاحظ أن كلمة
( الفاتحة) هي 7 أحرف، وكلمة ( الماعون) هي 7 أحرف

- عاش الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم 63 سنة، وهذا العدد من مضاعفات السبعة أي 7×9 .

(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) [الحجر: 9]
.
[/size]




[size=29]من عجائب الرقم سبعة في القرآن





خلق الله سبع سموات وكرَّر ذكرها في القرآن 7 مرات بالضبط! والآيات السبعة هي:

1ـ ﴿ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ﴾ [البقرة : 29].

2ـ ﴿تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ﴾ [الإسراء : 44].

3ـ ﴿قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ﴾ [المؤمنون : 86].

4ـ ﴿فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ﴾ [فصلت : 12].

5ـ ﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ﴾ [الطلاق : 12].

6ـ ﴿الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقاً﴾ [الملك : 3].

7ـ ﴿أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقاً﴾ [نوح : 15].

إن هذا التطابق المذهل لا يمكن أن يأتي بالمصادفة وهو يشهد بأن منزل القرآن هو خالق السموات السبع سبحانه وتعالى!


[/size]


[size=29]أمراض يعالجها التمر




يؤكد كثير من الباحثين اليوم أن التمر هو الغذاء
المثالي لعلاج أكثر من مئة مرض، ومنها أنه يعالج الاضطرابات المعوية
ويساعد الأمعاء على أداء مهامها بفعالية عالية، كذلك فإن احتواء التمر على
الأنواع الغزيرة للمعادن والأملاح والفيتامينات سوف يؤثر على عمل الدماغ
ويسدّ ما ينقصه الجسم من عناصر غذائية، وهذا يقود إلى الاستقرار النفسي
لدى الإنسان. وهذا يعني أن تناول كمية من التمر كل يوم وبانتظام سوف يؤثر
على الحالة النفسية فيجعلها أكثر استقراراً، ونقول: سبحان الله الذي سخر
لنا هذا الغذاء وحدثنا عنه في آية عظيمة: (وَجَعَلْنَا
فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ
الْعُيُونِ * لِيَأْكُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ
أَفَلَا يَشْكُرُونَ
) [يس: 34-35].
[/size]


[size=29]معجزة البعوضة


لنتأمل هذا المخلوق الضعيف ولكن العلماء يقفون حائرين أمام أسراره، ولذلك لم يستحي الله أن يضرب مثالاً عنه، إنه "البعوضة"....





هذا الكائن الصغير له عجائب وغرائب كثيرة،
فالبعوضة عندما تطير ترفرف بجناحيها 500 رفة في الثانية الواحدة! وفي عالم
البعوض الأنثى هي الأقوى وهي التي تقوم بمعظم المهام مثل تربية الصغار
وتغذيتهم من خلال مص الدم من جسد الإنسان والحيوان! وللبعوضة قلب ودماغ
وعيون معقدة ولديها خلايا عصبية لمعالجة المعلومات، وقد زودها الله بأجهزة
معقدة تستطيع من خلالها معرفة نوع الدم الذي يناسبها، وتمييز رائحة
الإنسان من مسافات طويلة! إنها معجزة تستحق أن نقف أمامها، ويعتقد بعض
العلماء أن البعوض يعالج المعلومات بسرعة فائقة لا يمكن للطبيعة أن تكون
هي التي طورت هذا الأسلوب الفائق لديها، ولا يزال العلماء يكشفون أسرارها.
ولذلك ذكرها الله في كتابه في زمن لم يكن أحد على وجه الأرض يعرف شيئاً عن
عجائب البعوض، يقول تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا
يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا
فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ
رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ
اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا
وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ
) [البقرة: 26].
[/size]




[size=29]الماء والنار صورة تشهد على عظمة الخالق



لنتأمل صورة هذا البركان الثائر حيث تمتزج النار
بالماء، فلا يتبخر الماء ولا تخمد النار، إنه مشهد يدل على عظمة الخالق
سبحانه وتعالى....







صورة لبركان ثائر في وسط المحيط بالقرب من جزيرة
هاواي، يقول العلماء: في هذا المشهد تتجلى روعة الخلق، فهذه الظاهرة من
الظواهر المرعبة والجميلة في الطبيعة، ولا يملك المؤمن عندما يرى مثل هذا
المشهد إلا أن يقول: (رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
[آل عمران: 191]. ونتذكر القسم الإلهي الذي صوَّر لنا هذا المشهد قبل أن
تلتقطه كاميرات العلماء بأربعة عشر قرناً، عندما أخبرنا عن اشتعال البحر
وأن هذا جزء من عذاب الله الذي سيقع لا محالة، قال تعالى: (وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ) [الطور: 6-8].
[/size]



[size=29]ماء زمزم





تحوي أجسادنا من الماء أكثر من 70 % ولذلك فهو
المكون الأساسي للخلايا، وقد وجد العلماء بعد أبحاث استمرت أكثر من قرن أن
الماء له خصائص شفائية، وتختلف من نوع لآخر. وآخر الأبحاث ما كشفه العالم
الياباني "ماسارو إموتو" في ندوة علمية بمدينة جدة، حيث وجد أن ماء زمزم
يتميز على غيره من المياه بوجود طاقة شفائية تعالج الأمراض، وبعد أبحاث
متعددة وجد أن هذا الماء إذا أُضيف لماء آخر فإن الماء الجديد يكتسب خصائص
ماء زمزم. والعجيب أنه عندما أثر على ماء زمزم بآيات من القرآن زادت
الطاقة الشفائية لهذا الماء. ولذلك قال النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم: (ماء زمزم لما شُرب له).
[/size]


[center][size=29]الشفاء بالصوم





قام العلماء بدراسة الأثر الشفائي للصوم وخرجوا
بنتائج يقينية وهي أن الصوم هو أفضل وسيلة لمعالجة السموم المتراكمة في
الخلايا! فالصوم له تأثيرات مدهشة، فهو يعمل على صيانة خلايا الجسم،
ويعتبر الصيام أنجع وسيلة للقضاء على مختلف الأمراض والفيروسات والبكتريا،
وربما نعجب إذا علمنا أن في دول الغرب مراكز متخصصة تعالج بالصيام فقط!!
وتجد في هذه المراكز كثير من الحالات التي استعصت على الطب الحديث، ولكن
بمجرد أن مارست الصيام تم الشفاء خلال زمن قياسي! ولذلك أمرنا الله
بالصيام فقال: (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [البقرة: 184].
[/size]



[size=29]أثر الاستماع إلى القرآن أثناء النوم





وجد علماء أمريكيون حديثاً (عام 2007) أن الدماغ
يتأثر بالأصوات التي يسمعها أثناء نوم الإنسان. وبعد أبحاث طويلة تبين لهم
أن دماغ الإنسان النائم يستطيع تمييز الأصوات وتحليلها وتخزينها أيضاً.
وإذا علمنا أن الإنسان يمضي ثلث عمره في النوم يمكننا أن ندرك أهمية
الاستماع إلى القرآن أثناء النوم كوسيلة تساعدك على حفظ القرآن دون بذل أي
جهد يُذكر. ولذلك يمكن لكل واحد منا أن يستفيد من نومه ويستمع لصوت القرآن
وهذا سيساعده على تثبيت حفظ الآيات. ولا ننسى قول الله تعالى عن النوم
وأنه آية من آيات الله: (وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ
بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي
ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ
) [الروم: 23].



[center][size=29]وللنملة أسنان!




من عجائب عالم النمل أن فكي النملة أسرع من أي حيوان آخر على وجه الأرض، فلديها سرعة هائلة تصل إلى ....



هل تصدقون ذلك، وهذه الأسنان مصنوعة من مادة صلبة
جداً ويمكن أن تتكسر كما يتكسر الزجاج break هذه الأسنان موجودة على
الفكين، ويمكن أن يصل عددها في كل فك إلى 18 سناً. من عجائب النمل أنها
سريعة جداً في انطباق فكيها، فهي تطبق هذين الفكين بسرعة تصل إلى ألف ضعف
سرعة طرفة العين (ثلث جزء من الميلي ثانية أي 0.0003 ثانية).
إن هذه السرعة الكبيرة في انغلاق الفكين يمكّن النملة من القضاء على
فريستها بسهولة. إن هذه النملة لا تعصي أمر ربها وهي دائمة التسبيح، يقول
تعالى: (وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ) [النحل: 49].
[/size]



[size=29]الرمان ... فاكهة أهل الجنة




إنها فاكهة ذكرها الله في كتابه وجعلها من فاكهة
الجنة، وجاء العلم الحديث ليكشف لنا عن بعض أسرار هذه الثمرة العجيبة
وفوائدها، لنقرأ ونسبح الله تعالى....




تبين الدراسات الحديثة أن الرمان مفيد لكثير من
الأمراض، ومن آخر الأبحاث ما كشفه علماء أمريكيون وأوربيون عن فوائد
الرمان بالنسبة للمرأة الحامل، فالرمان غني جداً بالمواد المضادة للأكسدة.
وغني أيضاً بالفيتامينات والأملاح السهلة الامتصاص. ويؤكد الباحثون أن
تناول الرمان بمعدل رمانة كل يوم ولمدة شهر مثلاً أو أكثر يفيد في علاج
فقر الدم والتهاب المفاصل والروماتزم، بالإضافة إلى فوائد تمتد حتى القلب
والشرايين، حيث يعالج تصلب الشرايين ويقي من الجلطات على اختلاف أنواعها.
وهناك دراسة أخرى تؤكد أن الرمان يقي من السرطان، وهو ضروري للطفل والمرضع
والكبير والصغير. وربما ندرك لماذا ذكر الله هذه الفاكهة في كتابه العظيم،
يقول تعالى: (فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)
[الرحمن: 68-69]. إن الفوائد الطبية التي أودعها الله في هذه الثمرة تدل
على أهميتها، ولا يعني أن أهل الجنة بحاجة للعلاج! ولكن الله أكرم هذه
الثمرة وجعل فيها الشفاء لأهل الدنيا، وجعل فيها اللذة والمتعة لأهل
الآخرة، والله أعلم.
[/size]

[/center]
[/size]
الزهور والحشرات





جاء في خبر علمي أن العلماء قد اكتشفوا أن الأزهار
تتمايل مع هبوب النسيم من أجل أن تجذب الحشرات بغرض تلقيحها. وتوصل
العلماء إلى هذا الاكتشاف بينما كانوا يدرسون زهورا برية على ساحل ويلز.
ولوحظ أن الزهور المتمايلة تجذب عددا أكبر من الحشرات وبالتالي تنتج بذورا
أكثر. كذلك اتضح أن الأزهار التي تتمايل تجذب أنواعا أكثر من الحشرات من
الزهور الساكنة.
لسنوات كان العلماء يعرفون أن الزهور تستخدم الألوان الجذابة والروائح
والرحيق لاجتذاب الحشرات الملقحة، ولكن لم ينتبه أحد إلى أن التمايل قد
يكون أيضا وسيلة للجذب. وتوصل العلماء إلى أن عددا أكبر من الحشرات يزور
الزهور التي تتمايل وبالتالي تنتج تلك الزهور عددا أكبر من البذور. المرجع
Journal Of Evolution Biology
إن هذا التوازن في عالم النبات والذي لولاه لما استمرت الحياة على الأرض، هو ما أشار إليه القرآن قبل 14 قرناً، يقول تبارك وتعالى: (وَالْأَرْضَ
مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ
كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ * وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَنْ
لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ * وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا
خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ
) [الحجر:
19-21]. كما تحدث القرآن في الآية التالية للآيات السابقة عن أهمية الرياح
في التلقيح من أجل استمرار الحياة، يقول تعالى: (وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ) [الحجر: 22].




[center][size=16]جبال من الغيوم




نرى في هذه الصورة التي تم التقاطها من فوق سطح
الأرض غيوماً ركامية تشبه قمم الجبال، ويقول العلماء إن ارتفاع هذه الغيوم
يبلغ آلاف الأمتار، بل ويشبهونها بالجبال العالية لأن شكلها يشبه شكل
الجبل، أي قاعدتها عريضة وتضيق مع الارتفاع حتى نبلغ القمة. ويؤكد العلماء
أن مثل هذه الجبال من الغيوم هي المسؤولة عن تشكل البرَد ونزوله، والبرد
لا يتشكل إلا في مثل هذه الغيوم. لقد أكد القرآن هذه الحقيقة في زمن لم
يكن أحد يعلم شيئاً عن هذه الغيوم، بل وشبهها الله بالجبال، يقول تعالى: (وَيُنَزِّلُ
مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ
يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ
بِالْأَبْصَارِ
) [النور: 43]. فسبحان الذي يعلم السر وأخفى، إن هذه الحقيقة تشهد بأن هذا القرآن كلام الله تعالى ومعجزته الخالدة!
[/center]
[/size][/center]
[size=29]إذا كنت مدخناً فانظر إلى رئتيك





تظهر هذه الصورة رئة إنسان مدخن، ونرى كيف أصبحت
سوداء مقارنة برئة الإنسان غير المدخن والتي تبدو حمراء وردية. سوف لن
نعلق على هذا الفارق الكبير بين الصورتين، ولكن نذكر كل أخ مدخن أن يبدأ
منذ هذه اللحظة بالإقلاع عن التدخين، وهي عملية سهلة جداً مررت بها من
قبل، وأفضل طريقة للإقلاع عن التدخين أن تقرأ هذه الآية وتكررها كلما خطرت
ببالك السيجارة، وتتذكر بأن التدخين هو انتحار بطيء، يقول تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) [النساء: 29]. فالتدخين هو قتل بطيء للنفس، نسأل الله لنا وللجميع العافية.



[/size]




كثيرة هي الأحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت عن عبادة السِّواك، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (السواك مطهرة للفم مرضاة للرب) [رواه البخاري]. حتى أن الرسول الكريم أكد على تكرار استعمال السواك قبل كل صلاة: (لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة)
[رواه البخاري ومسلم]. هذه نصيحة النبي الكريم قبل ألف وأربع مائة سنة،
فما هي نصيحة الأطباء في الألفية الثالثة؟ يوجد في فم الإنسان بشكل دائم
عدد ضخم من الجراثيم التي تهاجم الأسنان باستمرار وتتغذى على بقايا
الطعام. وعند تحليل المادة الموجودة في السواك تبين أن فيها خصائص تساعد
على وقف نمو الجراثيم بالفم.
كما يحتوي خشب السواك على فيتامين C الضروري للحفاظ على الأسنان ووقايتها
من التسوس، كما أن هذا الفيتامين يحمي اللثة من الالتهابات كما تبين أن
السواك يحتوي على مادة الفلوريد الضرورية لوقاية الأسنان من النخر وزيادة
بياضها. تُبين الأبحاث الحديثة إن الاستمرار على المسواك خمس مرات كل يوم
يمنع التهاب اللثة، ويعطي نعومة للأسنان. وبما أن المسواك يحتوي على مادة
السيليكا فإنه يعطي الأسنان صلابة إضافية لمينائها.
تؤكد الأبحاث الطبية أن مسواك عود الأراك يحتوي على مادة مضادة للعفونة
ومطهرة وقابضة تعمل على خفض وقطع نزيف اللثة. كما أكدت البحوث وجود مادة
صمغية تحمي الأسنان من التسوس، كما تبين وجود مادة كبريتية تطهر الفم.
وصدق رسول الرحمة صلى الله عليه وسلم عندما قال: (عليكم بالسواك فإنه مطيبة للفم مرضاة للرب) [رواه أحمد].



[size=29]العلاج بزيت الزيتون




لا يزال العلم الحديث يكتشف يوماً بعد يوم منافع
جديدة لزيت الزيتون. هذه المادة التي لا تحوي من الأحماض الدهنية إلا نسبة
قليلة جداً وهذا يعني أنها مفيدة للقلب والشرايين. يقول الأطباء إن تناول
القليل من زيت الزيتون كل يـوم بـانتظام يقـي الإنسان من تصلب شرايين
القلب بل يقي القلب من العديد من الأمراض. كما أكدت التجارب الحديثة
التأثير الجيد لزيت الزيتون على مرض ارتفاع ضغط الدم. لقد لاحظ الباحثون
أن سكان حوض البحر المتوسط هم أقل تعرضاً للجلطة القلبية وسبب ذلك هو كثرة
استخدامهم لزيت الزيتون وهذا دليل على أهمية هذا الغذاء بالنسبة للإنسان.
و في الدراسات الحديثة نجد أن تناول زيت الزيتون الصافي يقلل معدل
الكولسترول الضار في الدم. وبما أن زيت الزيتون يحتوي على الفيتامين E فإن
هذا الفيتامين يمنع تأكسد الكولسترول في الجسم وبالتالي يتجنب الإنسان مرض
تصلب الشرايين.
لقد أظهرت الأبحاث الخاصة بأمراض السرطان أن زيت الزيتون يقي من العديد من
السرطانات ومن أهمها: 1 ـ سرطانات الثدي. 2 ـ سرطان المعدة. 3 ـ سرطان
القولون. 4 ـ سرطان الجلد. كما أن هذه المادة المباركة (زيت الزيتون) تقي
من قرحة المعدة. كذلك يؤدي تناول هذا الزيت إلى تجنب أمراض المفاصل
والتخفيف منها. حتى إن العلماء لاحظوا أن الناس الذين يقلّ زيت الزيتون في
غذائهم يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل.
كما أن دهن فروة الرأس بزيت الزيتون يقتل القمل. ويجب أن نعلم بأن الدهون
غير المشبعة هي أفضل أنواع الدهون لغذاء الإنسان. لذلك نجد هذا النوع من
الدهون في حليب الأم. هذه الفوائد على كثرتها لم يكن لأحد علم بها في زمن
الرسول عليه الصلاة والسلام. ولكن هذا النبي الرؤوف الذي أرسله الله رحمة
للعالمين حدثنا عن هذا الزيت بل أمرنا بالأكل منه ودهن أجسامنا به فقال: (كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة) [رواه الترمذي]. ولولا أهمية هذه الشجرة ـ شجرة الزيتون ـ لم يكن الله عز وجل ليقسم بها فيقول: (والتين والزيتون * وطور سينين * وهذا البلد الأمين) [التين: 1-3].
[/size]



[size=29]أول صورة لكوكب خارج المجموعة الشمسية




تحدث العلماء كثيراً عن كواكب منتشرة في الكون، ولكنها
المرة الأولى التي يتأكد فيها العلماء بالصورة من وجود هذه الكواكب، ولكن
القرآن أكد هذه الحقيقة قبل قرون طويلة....


قالت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا إن التلسكوب
الفضائي هابل التقط أول صورة في وضح الضوء لكوكب يدور حول نجم في نظام
شمسي آخر. ويقدر حجم الكوكب "فومالهوت بي" بثلاثة أضعاف حجم كوكب المشترى
أكبر الكواكب السيارة في النظام الشمسي. وتم التقاط الصورة بينما يدور
الكوكب في مدار نجم فومالهوت، والذي يبعد 25 سنة ضوئية من الأرض.





ويمثل التقاط مثل هذه الصور نوعا من التحدي حيث أن
وهج النجم يجعل من المستحيل تقريبا رؤية الكواكب المدارية في ضوء مرئي.
وهذا من شأنه إجبار الفلكيين أن ينظروا للكواكب بشكل غير مباشر بقياس
تأثير الجاذبية على النجم الذي تدور في فلكه الكواكب. وحسب الصورة التي
بثتها وكالة ناسا يبدو الكوكب نقطة صغيرة جداً في وسط حلقة غبار حمراء
ضخمة لحطام كوكب كبير. وتشبه أقراص الحطام الكبيرة لحزام كوبر والذي هو
عبارة عن دوائر حول النظام الشمسي ويحوي أجساما مجمدة كبيرة الحجم من حبات
الغبار وأحيانا مواد في حجم الكويكبات الصغيرة على غرار بلوتو في النظام
الشمسي الخاص بالأرض.

والسؤال: هل من الممكن أن توجد كواكب أخرى في الكون؟ وهل من الممكن وجود
حضارات أخرى وكائنات حية تعيش عليها؟ هذا ما يبحث عنه العلماء، ولكن
القرآن أشار إلى ذلك، هناك آيات كثيرة تؤكد وجود كواكب أخرى وكائنات أخرى
في الكون، ومن هذه الآيات قوله تعالى: (وَمِنْ
آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ
دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ
) [الشورى: 29]. فهذه الآية تشير إلى وجود كائنات حية منتشرة في الكون، وليس في الأرض فحسب، لأن الله تعالى قال: (وَمَا بَثَّ فِيهِمَا) أي في السموات والأرض. فسبحان الله!
[/size]


[size=29]وجعل فيها سراجاً وقمراً منيراً



القمر ذلك الجسم العجيب الذي يسبح بنظام وينير
بنظام ويبتعد عن الأرض ثم يقترب، وفي كل لحظة يتوضع في مكان يختلف عن
اللحظة التي تليها، لنتأمل....

هذه صورة التقطها أحد الفلكيين الهواة تظهر القمر في
أقرب مسافة وأبعد مسافة عن الأرض. الصورة اليمنى نرى فيها القمر وهو في
أقرب نقطة من الأرض على مسافة 357.448 كيلو متر، والصورة على اليسار يظهر
فيها القمر وهو في أبعد نقطة عن الأرض على مسافة 405.363 كيلو متر






إن إنارة القمر وحجمه واضح الاختلاف بالنسبة لنا،
مع أن حجم القمر لا يتغير ولكننا نراه أكبر وأكثر إضاءة عندما يكون قريباً
من الأرض. فالمدار الذي يسلكه القمر ليس دائرياً بل بشكل بيضوي، وبالتالي
في كل يوم هناك مسافة وإنارة تختلف عن اليوم التالي أي في كل يوم له منزلة
(مكان) يختلف عن اليوم الذي يليه، وربما ندرك معنى قوله تعالى: (وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ) [يس: 39].

ويؤكد العلماء أن قمرنا هو الأكثر إنارة بين جميع أقمار المجموعة الشمسية،
والسبب في ذلك هو حجمه الكبير وقربه من الأرض ووجود الزجاج في ترابه،
وقربه من الشمس أيضاً، على عكس أقمار المشتري التي تعتبر بعيدة جداً عن
كوكبها وبعيدة عن الشمس فهي لا تتميز بصفة الإنارة. وربما ندرك لماذا أطلق
القرآن هذه الصفة (مُنِيرًا) على القمر، يقول تبارك وتعالى: (تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا) [الفرقان: 61]. فهو القمر الوحيد الذي تناسبه هذه الكلمة، وهذه معجزة قرآنية،فمن الذي أخبر النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم بذلك؟

إن الذي يتأمل الأبحاث الصادرة عن القمر يلاحظ أن الله تعالى أودع فيه
قوانين فيزيائية دقيقة، فهو يتحرك بنظام، ويبتعد بنظام ويقترب بنظام،
ويعكس أشعة الشمس بنظام محسوب. كذلك علاقته مع الشمس ودورانه حول الأرض كل
ذلك بنظام رياضي يمكن حسابه بالأرقام، وهنا ندرك لماذا أطلق القرآن كلمة
(حُسْبَانًا) على الشمس والقمر، يقول تعالى: (فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [الأنعام" 96].
[/size]

[size=29]التراب الطهور





لقد اكتشف العلماء أشياء كثيرة في حقول العلم
المختلفة، وربما يكون من أعجبها أنهم وجدوا بعد تحليل التراب الأرضي أنه
يحوي بين ذراته مادة مطهرة!! هذه المادة تستطيع القضاء على الجراثيم
بأنواعها، وتستطيع القضاء على أي ميكروب أو فيروس. وحتى تلك الجراثيم التي
تعجز المواد المطهرة عن إزالتها، فإن التراب يزيلها! هذه الخاصية المميزة
للتراب تجعل منه المادة المثالية لدفن الموتى، لأن الميت بعد موته تبدأ
جثته بالتفسخ وتبدأ مختلف أنواع البكتريا بالتهام خلاياه، ولو أنه تُرك
دون أن يُدفن لتسبب ذلك بالعديد من الأوبئة الخطيرة. ولكن رحمة الله
بعباده أن خلقهم من تراب، وسوف يعودون إلى التراب.

ومن معجزات النبي الكريم عليه الصلاة والسلام أن له حديثاً يؤكد فيه أن
التراب يطهر، فقد رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم إنه قال: (إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات وعفروه الثامنة في التراب)
[رواه مسلم]. ومعنى (ولغ) أي شرب أو أدخل فمه في الوعاء، ونحن نعلم بأن
لعاب الكلب يمتزج دائماً بعدد من الجراثيم وقد تكون خطيرة، وإذا ما شرب
الكلب من الماء ثم شرب منه الإنسان فقد يُصاب بهذه الأمراض.

وقد أثبتت التجارب أن المواد الموجودة في تراب الأرض تستطيع القضاء على
مختلف أنواع الجراثيم. وإذا علمنا بأن الكلاب تحمل عدداً من الجراثيم
الخطيرة في لعابها وأمعائها، وعندما يشرب الكلب من الإناء فإن لعابه يسيل
ليختلط مع الماء الموجود في هذا الإناء ويبقى حتى بعد غسله بالماء. لذلك
بعد غسله سبع مرات بالماء يبقى القليل من الجراثيم التي تزول نهائياً
بواسطة التراب الذي يُطهِّر الإناء تماماً. ومعنى (عفّروه) أي امسحوا
الوعاء بالتراب بشكل يمتزج جيداً مع جدران الوعاء. وهذه الطريقة تضمن
انتزاع ما بقي من جراثيم بواسطة هذا التراب.

فالتراب له قابلية كبيرة جداً للامتزاج بالماء. وبعد غسل الوعاء بالماء
يبقى على جدرانه بعض الجراثيم، ولذلك لا بدّ من إزالتها بحكّها جدياً
بالتراب، وسبحان الله! كيف عرف هذا الرسول الكريم أن في التراب مواد تقتل
الجراثيم؟
[/size]



[size=29]وزينا السماء الدنيا بمصابيح



كلما قرأتُ بحثاً أو اكتشافاً أدركتُ على الفور أن
القرآن قد أشار إليه بطريقة أو بأخرى، وهذا يثبت أن في القرآن (تبياناً)
لكل شيء، لنتأمل ونسبح الله تعالى....





صورة توضح النجوم التي تعتبر مصابيح خافتة وجميلة
في السماء وتسمى brown dwarfs وتبلغ شدة إضاءتها جزء من المليون من إضاءة
الشمس، لذلك يسميها العلماء مصابيح light bulbs ويقول علماء وكالة ناسا إن
هذه المصابيح الكونية هي الأقل إضاءة في الكون.

عندما كنتُ أتابع هذا الخبر العلمي لاكتشاف العلماء هذه الأجسام الجميلة
في الكون، استوقفني التعبير الذي يستخدمونه light bulbs أي مصابيح، وأدركت
أن هؤلاء العلماء أطلقوا هذا التعبير لأنهم وجدوا في آلية عمل هذه الأجسام
(وغيرها من النجوم) تشابهاً كبيراً مع آلية عمل المصباح. وهنا لا بد من
الإشارة إلى أن القرآن سبق علماء ناسا إلى إطلاق هذا التعبير، يقول تعالى:
(وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [فصلت: 12] فسبحان الله!
[/size]



[center][size=16]من أسرار النحل





تأملوا معي هذه النحلة الصغيرة والتي يحتوي رأسها
على دماغ فيه عدة ملايين من الخلايا العصبية تعمل بكفاءة مذهلة، يقو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صورة واية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ضل الضحى :: الأقسام العامة :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: