منتديات ضل الضحى


اجتماعى ثقافى شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نداء لبقة وخليلى والشيخ عثمان
الجمعة فبراير 10, 2012 10:55 pm من طرف خليلى

» اياك التدخين
الجمعة فبراير 10, 2012 10:51 pm من طرف خليلى

» دعـــــــــاء
الأربعاء أبريل 27, 2011 1:22 am من طرف ابواشجان

» النداء التاني للادارين
السبت فبراير 26, 2011 7:10 am من طرف ام عبدالله

» وفي ال عشرين و الحادي عشر
الإثنين فبراير 14, 2011 6:26 am من طرف ابو اشواق

» زكريات من الاراضي المقدسة
السبت ديسمبر 18, 2010 1:52 am من طرف ابواشجان

» كل وحده او واحد تدخل تقول شو تتمنى اليوم
الإثنين ديسمبر 13, 2010 4:20 am من طرف ابواشجان

» ما راح تصدقون
الإثنين نوفمبر 22, 2010 3:58 am من طرف ابو اشواق

» الحريق
الإثنين نوفمبر 22, 2010 3:35 am من طرف ابو اشواق

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الجمعة يوليو 29, 2016 3:02 pm
سبحان الله العظيم وبحمده ( مائة مرة )

شاطر | 
 

 اسلاميات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام عبدالله
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 120
نقاط : 3263
شكر وعرفان : 42
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
الموقع : <br><img src="http://zoom.maktoob.com/showImage.php?ImageID=1001038987&size=500" alt="">

مُساهمةموضوع: اسلاميات   الأحد أكتوبر 11, 2009 10:59 am

صلة الرحم وسعة الرزق


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { من سرّه أن يُبسط له في رزقه وأن يُنسأ له في أثره فليصل رحمه}.

لاشك
أن النفس بطبيعتها محبة للخير، تعمل على التماس السبل التي تسوق لها السعة
في الرزق والبركة في العمر والأجر، والرسول صلى الله عليه وسلم يخاطب بهذا
الحديث هذه النفس، فيرشد إلى طريق السعة في الرزق وكثرته، وإلى طريق
التوفيق في العمل، فيهدي العبد إلى العمل الكثير، ذي الأجر الجزيل، في
عمره القليل، ووسيلة بلوغ ذلك كله صلة الرحم.


ولاشك
أن صلة الرحم باب خير عميم، فيها تتأكد وحدة المجتمعات وتماسكها، وتمتلئ
النفوس بالشعور بالراحة والاطمئنان، إذ يبقى المرء دوماً بمنجى عن الوحدة
والعزلة، ويتأكد أن أقاربه يحيطونه بالمودة والرعاية، ويمدونه بالعون عند
الحاجة، ويهدي تأمل جماليات البيان النبوي في الحديث الشريف إلى إدراك
شفقة الرسول صلى الله عليه وسلم بأمته وحرصه على توجيهها إلى ما ينفعها.


فالحديث
يقوم على أسلوب شرط، يقوم فعله على سرور السامع وسعادته، ويكشف جوابه عما
يحقق هذه السعادة المرتجاة، وسبق أسلوب الشرط في الحديث على نحو يثير شوق
السامعين، فالمرء حين يصغي إلى قوله عليه الصلاة والسلام: {من سرّه إن
يبسط له في رزقه} ...


تهفو
نفسه إلى الوسيلة التي تحقق هذه البسط في الرزق، لكن هذه الوسيلة لا تذكر
مباشرة بل يؤخرها قوله صلى الله عليه وسلم: {وأن ينسأ له في أثره} وهو ما
يضاعف الشوق لدى السامع، إذ انضافت فائدة أخرى تحققها هذه الوسيلة، وهي
البركة في العمل الذي يؤديه المرء في عمره، حتى إذا بلغ شوق السامع غاية
مداه بتوجيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : { فليصل رحمه } يكشف عما
يتطلع السامع إلى معرفته.


وصوغ
الحديث على قالب أسلوب الشرط على هذا النحو يكسب معناه إحكاماً وترابطاً
منطقياً، إذ ترتبط أجزاء المعنى فيما بينها ارتباط مكونات أسلوب الشرط
بينها: وهو ارتباط السبب بالنتيجة، وكأن صلة الرحم هادياً حتمياً - إن
أخلص المرء النية - إلى سعة الرزق وبركة العمل والأجر والمعنى سيق على نحو
يحث الهمم على صلة الرحم.


فالرسول
صلى الله عليه وسلم يكشف عن الهدف المرتجى، ثم يعقب ذلك ببيان وسيلة بلوغ
هذه الهدف {من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه}
وتأمل طبيعة مفردات الحديث الشريف يكشف عن الطبيعة المتجددة الخالدة التي
يتسم بها هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأفعال الحديث مضارعة دالة
بذاتها على التجدد والاستمرار {يبسط}، {ينسأ}، {فليصل}، أما الفعل {سره}


فقد
جاء ماضياً دالاً على رسوخ هذه الرغبة في نفس كل إنسان، والفعلان {يبسط} و
{ينسأ} مبنيان للمجهول، وكأن ثمة تعظيماً للأجر الجزيل يهبه الله للعبد
الواصل رحمه أما الفعل {فليصل} فقد جاء مبنياً للمعلوم مقترناً بلام الأمر
ليدل بذلك كله على أهمية صلة الرحم وحتمية القيام بحقها.


وجاء
شبه الجمله {له} دالاً على القصر، فهذا الأجر الكبير الذي يخص به الله
عباده الواصلين أرحامهم مقصور عليهم لن يناله غيرهم، وهو ما يجعل السامعين
يحرصون حرصاً أن يكونوا ضمن هؤلاء الفائزين بالأجر العظيم {من سره أن يبسط
له رزقه، وأن ينسأ له في أثره} نسأل الله أن يجعلنا من عباده الذين يؤدون
حق الرحم، وأن يرزقنا سعة الرزق، والبركة في العمر.

منقول

URL=http://www.gl3a.com/s.html][/URL]









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابواشجان
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر عدد المساهمات : 163
نقاط : 31142
شكر وعرفان : 0
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: اسلاميات   الأحد أكتوبر 11, 2009 12:42 pm

لك الشكر الجزيل اخت ام عبدالله ان شاء الله في ميزان الحسنات
ولك الشكر ثانيا علي المساهمة الرائعه ونتمنا المزيد يا ام عبد الله تقبلي المرور

_________________
الزاير الكريم رحبنا بى قدومك
وحانفرح معاك وتنسى لى همومك
من قصه وشعر أدينا منظومك
تلقى الخير كتير هو الدالى مزمومك
وسجل اشتراك مدفوعه هى رسومك
السقاى خيرو وافر زايد على هدومك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
 
اسلاميات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ضل الضحى :: الاقسام الرئيسية :: منتدى الاخبار العامة-
انتقل الى: